تساقط الشعر/PRP

تساقط الشعر

يفقد شعر الرأس حوالي 20 إلى 150 شعرة كل يوم. إنها عملية طبيعية ولا داعي للقلق نظرًا لأن الجذور تظل سليمة مع هذا التساقط الطبيعي للشعر لذا فإن الشعر الجديد ينمو بسرعة ومع ذلك يعاني الكثير من الأشخاص من تساقط الشعر المفرط .

السبب الأكثر شيوعاً لتساقط الشعر فقر الدم ،نقص الحديد، نقص فيتامين د، الرجيم القاسي ونقص مفاجئ بالوزن بالإضافة الى عوامل أخرى متعددة.

 عند الرجال هي العوامل الوراثية والأسباب الشائعة الأخرى هي الأمراض الهرمونية او امراض في جهاز المناعة الذاتية.

 عند النساء خاصة أثناء الحمل و بعد ولادة الطفل و عند تغيير موانع الحمل الهرمونية (مثل حبوب منع الحمل) أو أثناء انقطاع الطمث يمكن أن يتساقط الشعر بشكل متزايد.

ما الذي يساعد في تساقط الشعر؟

في الوقت الحاضر يمكن علاج تساقط الشعر بطرق حديثة وفعالة مثل الميزوثيرابي أو علاج الدم الذاتي (PRP) هذا يحفز نمو الشعر ويمنع المزيد من تساقط الشعر.

إن ما يسمى بـ “البلازما الغنية بالصفائح الدموية”  أو علاج PRP باختصار هي أحد الحلول الناجحة و كلما تم اتخاذ الإجراء مبكراً زادت فرصة مواجهة ترقق الشعر ومنع تساقطه.

كيف تعمل طريقة PRP؟

تتكون”البلازما الغنية بالصفائح الدموية” من الصفائح الدموية (المصطلح المتوسط هو الصفيحات) و العناصر الغذائية والبروتينات وعوامل النمو. كما يمكن ايضا إضافة الفيتامينات أو مضادات الأكسدة مثل ديكسبانثينول أو البيوتين.

ما الذي يفعله علاج PRP بالضبط؟

يتم الحصول على الصفائح الدموية وهي المكون النشط الفعلي في هذا العلاج  من دم المريض نفسه. لذلك فإن رد الفعل التحسسي للجسم أو عدم التوافق هو أمر مستحيل. من أجل إنتاج بلازما الدم بشكل فردي للمريض لا يلزم سوى عينة دم طبيعية و يتم استخراج الصفائح الدموية في المختبر وإعدادها للإجراء.

يتم حقن بلازما الدم هذه سواء كانت نقية أو ممزوجة بمغذيات أو فيتامينات أخرى مباشرة بإبرة رفيعة جدًا على فروة الرأس أو جذر الشعر و يستغرق العلاج حوالي 45 دقيقة في المتوسط. هذا يحسن الدورة الدموية في جذور الشعر ويحفز تجديد الخلايا كما يتم إعادة تنشيط بصيلات الشعر. نتيجة لذلك يتم إبطاء تساقط الشعر وتسريع نمو الشعر الجديد واستعادة التوازن الطبيعي بين عوامل التمثيل الغذائي والهرمونات.

يجب الانتباه لهذا قبل العلاج:

يجب عدم تتناول الأسبرين أو ASA أو Volaren أو الأيبوبروفين أو مسكنات الألم المماثلة وأدوية الروماتويد (NSAIDs) قبل ثلاثة أيام على الأقل (أفضل 7 أيام) من العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية لأن هذا يثبط الصفائح الدموية ونتيجة لذلك سيكون هذا العلاج أقل فعالية.

كم مرة يجب تكرار العلاج لتحقيق نتائج مرضية؟

للحصول على أفضل نتيجة يجب إجراء 6 إلى 8 جلسات كل  4أسابيع. هذه هي الطريقة الوحيدة للتأكد من أن أكبر عدد ممكن من جذور الشعر تخضع للعلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية في مرحلة نموها.
لا يتم استخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية فقط ضد تساقط الشعر ولكن أيضًا لتجميل البشرة وتجديدها.

هل لديك أي أسئلة أخرى؟

لمزيد من المعلومات والاستفسارات، نرحب بكم لتحديد موعد مع الدكتورة كرستين مدري.

جهات الاتصال

سنقوم بمعالجة طلبك بسرعة والرد عليك على الفور.